للتعرف على الباديه والبداوه والعادات وتقاليد والقصص والشعر وكل ما يتعلق في بوادينا العربيه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» مساجلة الشاعر عبدالله بن عبار و الشاعر ناجي الصقار
الجمعة أكتوبر 14, 2016 8:12 pm من طرف ناجي الصقار

» نكث بالعهد عبدالله صالح = وجوب نعاقبه أكبر عقوبه
الثلاثاء يناير 05, 2016 2:07 pm من طرف ناجي الصقار

» عيون البحرين لعيون البحرين
الثلاثاء يناير 05, 2016 2:03 pm من طرف ناجي الصقار

» هـــوى البحــــريـــــــن
السبت نوفمبر 28, 2015 3:02 pm من طرف ناجي الصقار

» مشتااق ........
الثلاثاء يوليو 14, 2015 2:02 pm من طرف المهندس اسعد

» الشاعر نــاجي الــصقـار ولا شي
الثلاثاء أبريل 21, 2015 2:45 pm من طرف الغريب

» الشاعر ناجي الصقار محـتـاج من وقـتـك حـوالي دقـيـقـة
الإثنين أكتوبر 27, 2014 7:33 am من طرف ناجي الصقار

» مدحت ابو غريب ولا زلت مديون .. مديون اله بالطيب من كل ميله
السبت أكتوبر 18, 2014 2:47 pm من طرف الغريب

» البادي أظلم والخلايق تلاوين .. بعض البشر غلطان لو تحترمها
السبت أكتوبر 18, 2014 2:43 pm من طرف الغريب

» قبيله بني صخر وفروعها
الإثنين أكتوبر 13, 2014 3:31 pm من طرف الغريب

» يا هـيه حرصــك تالـي الـوقت دوار
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 3:08 am من طرف الغريب

» من طرائف وحكايات ضحايا العيد في مصر..؟؟
الخميس أكتوبر 17, 2013 9:58 am من طرف ماجد البلوي

» عشيرة الكفارنة العربية البدوية
الإثنين سبتمبر 30, 2013 8:25 am من طرف اذعار سطام الكفرى

» التسويد .....
الأحد أغسطس 25, 2013 3:37 pm من طرف الغريب

» ﺍﻟﻭﺠﻪ ..........
الأحد أغسطس 25, 2013 3:32 pm من طرف الغريب

» ﺍﻟﻜﻔـل ﺍﻟﻜﻔـل
الأحد أغسطس 25, 2013 3:25 pm من طرف الغريب

» قصة غريبة للعبرة ويقال انها حدثت..؟؟
الأحد فبراير 03, 2013 9:50 am من طرف ماجد البلوي

» معاكسة تلفونية دمرت عائلة بأكملها..؟؟
السبت فبراير 02, 2013 5:14 pm من طرف ماجد البلوي

» يا الحبيب ..؟؟
السبت فبراير 02, 2013 3:55 pm من طرف ماجد البلوي

» لعبة الارنب والماوس..؟؟
السبت فبراير 02, 2013 2:49 pm من طرف ماجد البلوي

» صور معبرة ومضحكة..؟؟
السبت فبراير 02, 2013 10:27 am من طرف ماجد البلوي

» سؤآل ولغز..؟؟
السبت فبراير 02, 2013 9:31 am من طرف ماجد البلوي

»  من أجمل الخدع البصرية..؟؟
السبت فبراير 02, 2013 8:30 am من طرف ماجد البلوي

» سؤآل وتعريف عن العولمة..؟؟
الجمعة فبراير 01, 2013 10:13 am من طرف ماجد البلوي

» بحث وتفاصيل قصة السفينة تيتانيك وكيفية غرقها..؟؟
الجمعة فبراير 01, 2013 4:21 am من طرف ماجد البلوي


شاطر | 
 

 السواركه (سواركه بن رفيع)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الغريب
.
.
avatar

عدد المساهمات : 298
نقاط : 595
تاريخ التسجيل : 25/11/2010

مُساهمةموضوع: السواركه (سواركه بن رفيع)   الأحد نوفمبر 28, 2010 5:53 am

هذه المقاله للاستاذ الشيخ محمد سليم بن رفيع يتحدث فيها عن قبيلة السواركه عمومآ وقبيلة السواركه خصوصآ
عشيرة سواركة بن رفيع
بقلم الشيخ الاخ محمد سليم سليمان بن رفيع
أخوتي الأحبة :
دعوني في بداية مقالي هذا أن أتقدم باعتذاري لكل أخ قد كان له مأخذ معين على مقالي السابق المنشور ، واشهد الله أنني لم أكن أقصد تجاهل أحد من عائلاتنا الكريمة ولم أخفي معلومة وردت إلي أو توصلت لها عن أحد ، وان كان هناك أي خطأ فبالتأكيد خطأ غير مقصود ، ونحن بشر يكتنفنا الخطأ والنسيان ، ولقد كان دوري في المقال السابق لا يزيد عن تنزيل الموضوع من الأشرطة المسجلة على الورق ومحاولة الربط بينها بما كان يتوفر لدي من معلومات حول ذلك الموضوع في ذلك الوقت وبصورة مقتضبة ، وما دفعني لكتابة المقال إلا شعوري بأن الكثير من أبناء العشيرة غير راضين عما كتبه المختصون بالكتابة في شؤون العشائر وطلبت من الكثيرين جمع ما يستطيعون جمعه من معلومات تهم العشيرة ولكنني لم أجد أحدا يساعدني في هذا المجال الذي يهم كل أبناء العشيرة وعائلاتها كما أعتقد، ولذلك قمت بنفسي وأجريت المقابلات مع كبار رجال عشيرتنا واستعنت ببعض المراجع المتوفرة لدي،وهذا عمل إنساني وكل عمل إنساني معرض للقصور والنقص في بعض المعلومات أو الأسماء أو الأحداث ، ولكن حسبي أنني حاولت ,اجري على الله وان كان هناك خطأ أو قصور فهو مني ، ونطلب التوفيق والسداد من الله .
إخوتي :
نحن الآن نناقش موضوع تاريخي لا يحتمل المجاملات وكل رأي يكتب يجب أن يدعم بالأدلة والبراهين ، ولا تساق الآراء على عواهنها ، قد نتفق في بعض الآراء وقد نختلف وهذا أمر طبيعي بين البشر ، ولكن يجب أن يكون الاختلاف مسبب ببراهين تدعمه ، وليس لمجرد الاختلاف والمناكفة فلسنا بحاجة لمثل هذا الحوار الغير مجدي الكل منا يبحث عن المعلومة التاريخية الصحيحة والمثبته ، ولسنا بوارد نقاش أماني وأحلام وتطلعات نخفي بعضها ونظهر البعض الآخر ، وهنا أجد نفسي غير معني بالرد على مثل تلك الآراء ، فنحن كلنا معنيين بالبحث عن المعلومة التاريخية الصادقة التي تخدم تاريخ هذه العشيرة الكريمة التي ننتمي لها جميعا ، ونحرص على سمعتها ، ومكانتها المرموقة بين العشائر الأخرى وأشعر أن هذه المسؤولية ملقاة على عاتق كل منا .

1 - متى كانت نشأت عشيرة سواركة بن رفيع وفي اي عام ؟وما سبب نشأتها ؟وعلى اي اساس نشأت ؟

للإجابة على هذا السؤال أجد نفسي مضطرا لأن أتطرق لمواضيع عدة لأنها تخدم الإجابة فأقول
كلنا يعرف بأن السواركة انتقلوا من مسكنهم القديم في منطقة السويرقية باتجاه تبوك وهنا نجد بأن صقر بن رفيع جد ( الرفايعة ) الروافعة الأول يظهر كشيخ لعشيرته حيث أورد الدكتور إسماعيل السلامات الوثيقة العثمانية التالية
صرة قلعة تبوك وآبار متفرقة سنة 1199هـ
ترجمة وثيقة صرة عثمانية مجددة من جانب سعادة أمير الحج
عبد الله باشا لخدمات قلعة تبوك سنة : 1199 هجري للأسماء التالية :
1- صرة خدمة
بئر منجك
30
بيد الشيخ سليمان ابن عيد
عن قبيلة بني عطية

**
2- صرة خدمة
بئر ضراع

30

************************************

3- صرة عشيرة السواركة في قلعتي جغيمان وحيدر
180
بيد
الشيخ صقر ابن رفيع ( شيخ السواركة )

************************************

4- صرة قبيلة بلي
190
بيد الشيخ صالح ابو شامه شيخ قبيلة بلي

************************************

5- صرة بئر
قلعة تبوك
40
بيد الشيخ
سبيل ابن سويلم ( شيخ الغضاورة من ولد سليمان ) لقاء خدمات والده

************************************

6- مخصصات
الشيخ هرماس ( وهو أقدم شيوخ قبيلة بني عطية )
من بني عطية
190
بيد هرماس لقاء خدمة بئر هرماس

************************************

7- صرة خدمات متنوعة

180 +
140 +
60 0 =

380

************************************

أنتهي
المصدر :

- الأرشيف العثماني ، استنبول ، دفاتر الصرة للعربان في طريق الحج الشريف سنة 1199 هجري .
- دار الكتب الوطنية الظاهرية بدمشق : قسم الوثائق والمخطوطات .
د. إسماعيل السلامات
باحث في شؤون وقضايا المجتمع البدوي

وهذه الوثيقة تبين أن هناك شيخ اسمه صقر بن رفيع وهو شيخ للسواركة ويتقاضى صرة من المال مقابل حمايته لطريق الحج أثناء مرور الحجاج بمواقع وأراضي السواركة في قلعتي جغيمان وحيدر وذلك في سنة 1190 للهجرة .
وبعد ذلك تبين لنا الروايات التاريخية انتقال السواركة في نفوذهم وامتداد عشائرهم مابين منطقة تبوك ومنطقة ظانا بجنوب الأردن .
ويذكر صاحب كتاب ( من قبائل فلسطين والأردن ، فايز أبو فردة) ما نصه
1 - الرفايعة أحد أفخاذ عشيرة القديرات .
جاءوا من الجزيرة العربية إلى قلعة الشوبك ، ( وبئر خداد ) يعود لهم وما زال منهم قسم في منطقة بئر خداد . جدهم رفيع . ( 1 )
نزل السّواركة عند قدومهم من الحجاز في ضانا وكان على رأسهم نصير وناصر أخوين ، ومناع ومنيع أخوين ، وهم أبناء عم وابن عمهم أبو حجاج . ( 0 9 )
والذي يظهر أنّ السّواركة تركوا أعقاباً لهم في منطقة الطفيلة وتلك الديار ، وكذلك الجبارات تركوا أعقاباً لهم هناك .
فالزّواهرة من العليين من الحجايا ( ابن زاهر ) . ( 10 ) ، والجررة من المناعيين ( أولاد منّاع ) من الحجايا . ( 11 ) والجريرات في السّواركة .
وناصر أحد أجداد السّواركة صاهر بلي . ( 12 )
والأصابعة من العليانيين من المحموديين من الحجايا . (13 )
أبو الخناصر له ست أصابع يتفرع منه معظم السواركة .
المنصوريين من السواركة . ( 14 ) نسبة لجدهم منصور .
- ابن رفيع ويسمون عشائر الربيق . ( 15 )
وربيق من بني سُليم ، وهو ربيق بن صباح بن علي بن حميد بن إبراهيم الناصري من خفاف بن امرئ ألقيس بن بهثة بن سليم . ( * )
- وابن رفيع من اللبايدة من مساعيد البدع . ( 32 )
انتهى الاقتباس من كتاب فايز أبو فردة
يظهر لنا من هذه المعلومات الموثقة بالمراجع التي سأذكرها في نهاية مقالتي هذه بأن ابن رفيع كان شيخا لعشيرته في تبوك وعلى مدار تنقلها في سيناء وامتد مع قبيلته الأم قبيلة السواركة بتحالفاتها المعروفة مع قبيلة الجبارات والرميلات وغيرها فقد دخلت القبيلة في تحالفات كثيرة عبر مسيرتها ، من تبوك و ظانا وسيناء وجنوب فلسطين في بئر السبع وكانت قبيلة السواركة تجوب هذه المناطق الشاسعة على امتدادها مع حلافائها .
( خارطة توضح منطقة وادي الحسي )

واستقر الأمر بالروافعه في وادي الحسي في منطقة برير ( انظر الخارطة ) حيث توجد خربة قديمة تسمي خربة السويرقية بالقرب من وادي الحسي وكان على رأس هذة العشيرة الشيخ سالم بن رفيع وكانوا مستقلين بكيانهم عن عشائر قبيلة الجبارات الأخرى ولم يكونوا تحت وصاية أي من القبائل الأخرى كما يشاع ، وقد رافق عشيرتنا الكثير من السواركة في الاتجاه إلى فلسطين ولكن الكثير منهم لم يطول به المقام في منطقة وادي الحسي ، فانتقل الكثير من السواركة شمالا وتحالفوا مع عشائر أخرى ، وقوى قبيلية جديدة ، وكان هناك ( صراع بين القبائل القيسيه واليمنية)، حيث كانت القبائل في تلك الحقبة من الزمن دائمة الاشتباك متغيرة التحالفات يحكمها في ذلك النزاع على المراعي ومناطق النفوذ فمن المناطق التي ارتحل إليها أقسام من السواركة ومما يذكره المؤرخون في هذا المجال ما يلي : -
يفيدنا موروث قبيلة السواركة أنّ السواركة كانوا يقطنون بلاد غّزّة في الوقت الذي كانوا يقطنون فيه وادي الليف أي مغاير شعيب في البدع في شمالّ الحجاز وهذا يتّفق تماما مع وجود السواركة خلال القرن العاشر في بلاد غزّة وفي شمالي الحجاز وفقا لما جاء في الوثائق العثمانية وكتاب الدرر الفرائد للجزيري ، وهذا يكشف لنا عن أهميّة دراسة الموروث القبلي للقبائل العربية لمعرفة جذورها وأنسابها ذلك أنّه مهما تباعد العهد وتطاول الزمن فإنّه سيبقى في موروث القبيلة رواسب قوية من تاريخها القديم مع ما يشوب هذه الرواسب من زيادة ونقص ومن تحريف وتحوير فهذا الموروث يعتمد على الذاكرة وهي معرّضة لكلّ هذه العيوب في غياب التدوين المعاصر أو القريب العهد من أحداث تاريخ هذه القبائل .
وفي موروث السواركة الذي يتطابق مع ما مرّ بيانه ما نقله الأستاذ محمد سليمان الطيّب عن شيوخ ورواة قبيلة السواركة في سيناء أنّ منيع ومنّاع وابن عمّهم أبو حجّأج كانوا يقيمون في نواحي غزّة قرب خان يونس في القرارة فيما كان نصير وأخوه ناصر يقيمان في وادي الليف في شمالي الحجاز ، وكانوا يجاورون قوما من قبيلة بليّ وقد صاهر ناصر قبيلة بليّ تزوّج امرأة منهم تدعى الظروة وقد حدث أن قام بعض بليّ بغزو بلاد غزّة وغنموا إبلا وغنما وكان من بين ما غنموه إبل لأبي حجّاج فلمّا عادوا بالغنائم إلى بلادهم رأى ناصر إبل ابن عمّه فتجنّب مجالسة أصهاره فسألوه عن سبب ذلك فأخبرهم أنّهم قد سلبوا إبل ابن عمّه فما كان منهم إلاّ أن قاموا بردّ إبل أبي حجّاج إلى صهرهم إكراما له فأرسل ناصر الإبل إلى ابن عمّه أبي حجّاج فدفعه هذا العمل إلى السعي للإصلاح بين ناصر ونصير وابن عمّهما منيع السويركي وقد نجح في ذلك. ( موسوعة القبائل العربية العربية ، المجلّد الأوّل ، ص 492 ــ 493 )
قلت : هذا الخبر يدلّ على وجود مجموعتين من السواركة تقيم إحداهما في وادي الليف في شمالي الحجاز وهو ما ذكره الجزيري عن سواركة مغاير شعيب وتقيم الأخرى في بلاد غزّة وهو ما ذكرته الوثائق العثمانية عن سواركة غزّة في القرن العاشر للهجرة

استقرار السواركة في جبل الخليل
امتدّ وجود قبيلة السواركة في فلسطين حيث استوطنوا بلاد الخليل وقد ذكرهم هناك الزبيدي ( 1205 هـ) فقال : " السواركة قبيلة من العرب في جبل الخليل " ( تاج العروس ، ج 7 ، ص 141 ) وقد ذكرهم الزبيدي ورقة سطّّرها الزبيدي عام 1187 هـ وألحقها بالنسخة التي نسخها بخطّّه من كتاب بحر الأنساب المسمّى بالمشجّر الكشّاف في أصول السادة الأشراف للعلاّمة النسّابة السيد محمد بن احمد بن عميد الدين الحسيني النجفي وهو من أعلام القرنين التاسع والعاشر للهجرة ويبدو أنّ السواركة توجّهوا من هناك إلى بلاد غزّة فاستقرّوا فيها .
تواجد قبيلة السواركة في منطقة نابلس
العرب:
يطلق هذا الاسم على القبائل البدوية العربية المتنقلة، ومنها من استقر في أطراف بعض القرى الفلسطينية وبنوا البيوت، ونسب المكان إلى هؤلاء العرب.
ويضم هذا القضاء نابلس ، طولكرم وقلقيلية، ويسكن فيه القبائل الآتية: ومنها
7 – عرب السواركة: يقيمون في غابة كفر سابا، وهم من قبائل فلسطين المتحالفين مع قبيلة الجبارات ويسكن قسم كبير منهم في العريش وسيناء ويعودون بنسبهم إلى الصحابي عكاشة
( المرجع معجم قبائل وحمايل وعائلات فلسطينية ) ،التي تسكن شمال ووسط وشرق فلسطين
عرب بصّة الفالق :
منطقة يشكلها النهر المسمى باسمها تقع ضمن قضاء طولكرم في الشمال الغربي من مدينة قلقيلية وفي الجنوب الغربي من مدينة طولكرم على ساحل البحر وقطن في هذه المنطقة عشيرة الصيفي وعشيرة عامر وعشيرة الكحلة كما سكنها معهم بعض العشائر البدوية منها الحويطات ، بنو عامر ( الملالحة ) ، العايد ، والسواركة ، والزبيدات ، والقطاطوة وهنا الحديث يطول لكن ما يعنينا في هذا المقام تواجد السواركة ضمن هذا التجمع ويذكر الكاتب أن قسما من قبيلة السواركة سكنوا منطقة
بسطة الفالق ومنهم :
47 الحققة ( أبو حق ) من السواركة الدهيمات
2- عرب أبو مصماص من السواركة
3- أبو هديب ويعودون إلى الزيادات من السواركة
4- الرديسات ويعودون إلى المنصوريين من السواركة
5- الدوس ويقال بأنهم من السواركة
6- آل أبو حميد وهم من السواركة
7- العدايسة
8- الزيادات
9- المنايعة
10- أبو شلة
ويقول اوبنهايم الرحالة الألماني الذي جاب المنطقة في الثلاثينات من القرن العشيرين وتحت عنوان قبائل صغيرة على الساحل ما نصه ( السواركة ومناطق إقامتهم العوجا وكبيرهم حماد دلدوم وعدد بيوتهم ثمانية وعشرون بيتا وأقسامهم الدلادمة ، الحققه وكبيرهم ( سالم أبو حق ) وعدد بيوتهم ثمانية بيوت ، العديسات ، الزيادات ، الكوزة ، البريصات .
ويقول الدلادمة : وهم عردات من سواركة سيناء ووسمهم العمود
والحققه من الزيادات من السواركة ووسمهم الزنااد
والعرادات من نصير ، والزيادات من ناصر ، والدهيمات من ناصر وأولاد ناصر هم أولاد الظروة .
(المرجع من تاريخ القبائل في فلسطين والأردن القسم الثاني )

عرب أبو كشك:
تجمع قبلي ضخم استقر في منطقة نهر العوجا ضمن قضاء يافا ويضم عددا كبيرا من العشائر من أصول مختلفة لا تجمعهم أرومة واحدة وتسموا بهذا الاسم نسبة لأبي كشك الذي تزعم هذه العشائر والتي ملأت حيزا كبيرا في أحداث هذه المنطقة وكانت لهم مواقف عز وفخار ومجد كبير لا يطال ، وكان يطلق عليهم عربان العوجا أو عربان يافا لاستقرارهم في هذا القضاء الذي يعد قلب فلسطين، وأبو كشك أسرة كبيرة استطاع رجالها أن يبنوا لهم عزا لا يضاهى،
وأصل أبو كشك من مصر ولما جاء إلى بلاد يافا لم يظهر له شأن إذ كان الشأن للجرامنة ، وكان السواركة يدينون له ، فظهر أمير من للجرامنة لقب ( بالمجنون ) وقد اختلف السواركة معه واتفقوا مع أبي كشك ليقودهم فالتقوا بالمجنون الجرمي وجموعه في خور الواوي فغلبوا الجرامنه وظهر أمر أبو كشك من ذلك الحين ، ومن أحلاف أبو كشك ( السواركة ومنهم عشيرة أبو حق و عشيرة أبو شله) و الرميلات ، الترابين ، الملالحة ، البلاونة ، الكعابنة )
المرجع ( كتاب من تاريخ القبائل في فلسطين والأردن الجزء الثاني لمؤلفه فايز بن أحمد أبو فردة ).
• نلاحظ أن هناك حركة دءوبة في تلك الفترة المضطربة وهناك صراع على النفوذ بين العشائر والقبائل بدوافع شتى وما يهمنا هنا أن السواركة استقروا في مناطق مختلفة في فلسطين بدءا من منطقة وادي الحسي حتى الخليل ونابلس طولكرم وبصة الفالق ومجمع أبو كشك وروبين ويافا أي في معظم المناطق في فلسطين ، وبقيت عشيرتنا في مكانها في وادي الحسي وقد كانت لهم أملاك وأراضي شاسعة فيها وكان شيخهم سالم بن رفيع ومن بعدة أولادة حسب العرف العشائري والقبلي ، وأنتم تعرفون أن القبلية والعشائرية هما العدو الطبيعي للديمقراطية ، فإن وجدت الأولى غابت نقيضتها وزالت ، وحدثت حرب الجبارات مع الترابين وعشيرتنا موجودة في مضاربها في وادي الحسي وقد شاركوا حلفائهم الجبارات في الحرب وكانوا معهم وقت حصار الترابين لقبيلة الجبارات ، وقد جاءت نجدة السواركة لأبناء عمومتهم السواركة في وادي الحسي وحلفائهم الجبارات على حد سواء ، أي أنني أريد القول أن وجود عشيرتنا في وادي الحسي كان قبل نجدة السواركة للجبارات ولم يكون وجودنا هناك نتيجة لهذه الحرب .
• والمتتبع لحركة السواركة وتحالفاتهم يرى بأن لكل تجمع للسواركة في تحالف ما رجل وجيه أو كبير أو كبير ربع ، لهم يمثلهم في هذا التجمع ولم يطلق حسب علمــي على أحد منهم لقب شيخ إلا على ابن رفيع .
*انظر هنا ما أورد المؤرخون في هذا المقام ومنهم السيد فايز أبو فرده ، في( كتابه من تاريخ القبائل في فلسطين والأردن) ما نصه :
فيما كتبه عن المنايعة
ينقل فايز أبو فردة عن العارف قائلاً
1 – قال رحمه الله تحت عنوان السواركة ( يعني العارف )
: أما السواركة فالمعروف عندهم أنهم من ذرية سيدنا عكاشة الصحابي المشهور.( 2 )
وقد أنجب عكاشة زياداً ، ومن زياد منصور ، الذي أنجب :
سلاماً
مسلماً
سليماً
سالماً
ومن أولاد زياد أيضاً :
نصير جد العردات
وقاد جد الوقاديين
عديسان جد العديسين
منيع جد المنايعة
رفيع جد الرفايعة
والسواركة يقطنون سيناء في الوقت الحاضر ، إلا الرفايعة فإنهم كلهم في فلسطين ، وهم معدودون من الجبارات .
وأما المنايعة فإنهم قسمان : قسم تابع لحكومة مصر ، وآخر لحكومة فلسطين في بئر السبع . (3 )
وسم السواركة الرفايعة والمنايعة في قضاء بئر السبع ( / والشاهد ) .
شيخهم سليمان بن رفيع ، منازلهم قعرة وادي الحسي ،
انفصلوا عن الدقس عام 1929م.( 1 )

أما اوبنهايم فقد أورد السواركة على أنهم أحد فروع الجبارات ، وذكر أنهم
قسمان :
المنايعة الروافعة .
أما المنايعة ففروعهم
1 _ القرعان وهم ثلاثة بيوت وكبيرهم سليمان الأقرع .
2 – الشراتحة وهم خمسة عشر بيتاً وكبيرهم موسى الشراتحة .
3 – الرتمات وهم عشرون بيتاً وكبيرهم سلمان أبو نار . ( 5 )
ووسم المنايعة ? على العنق . ( 6 )
أما الأستاذ أحمد أبو خوصة فاعتبر عشيرة السواركة إحدى عشائر الجبارات
وقال :
تتألف من حمولتين كبيرتين ، حمولة السواركة وحمولة المنايعة . ( 7 )
وقال الأستاذ أبو خوصة في بحث آخر :
السواركة إحدى عشائر صف قبيلة الجبارات الرئيسية ، وتتألف من الفصائل والعائلات التالية :
فصيلة الرفايعة
فصيلة الوغمات واللفظ الصحيح الرغمات
فصيلة المنايعة ( المنيعي )
فصيلة النميلات
فصيلة المحاسنة . ( 8 )
وما يهمنا هنا المنايعة ، فقد قال : وتضم العائلات التالية :
الشرايحة ، أبو خوصة ، أبو نعيطي ، أبو جواد ، أبو نار ، الجردات ، العمر ، السماعنة ، الحروب ، الربابعة . ( 9 )
قلت : الشرايحة تصحيف ، والصواب الشراتحة بالتاء المثناة الفوقية .
وأبو نعيطي تصحيف والصواب ( ابن عيطي ) .
1 _ يذكر المنايعة أنهم جاءوا من الجزيرة العربية واستقروا في جبال ضانا جنوب الأردن .
وكان لهم بئر ماء يسمى ( هديهد ) وقد استولوا على قافلة للأتراك ونهبوا منها الحرير والسكر ، فسمي البئر بعد هذا اليوم بئر الحرير نسبة للحرير المنهوب . ( وهذا يذكرنا بوادي الحرير الذي جاء الأمير المسعودي منه ونزل الفارعة ) .
وبعد فترة هاجمهم الأتراك، فما كان منهم إلا أن هاجروا إلى سيناء ومصر، واستقر بعضهم مع الجبارات في سيناء وارتحلوا معهم إلى وادي الحسي.
وبقي أحدهم ويدعى سالم في منطقة الطفيلة ، ويطلق على أعقابه البنيان ضمن الحجايا . ( 10 )
من أراضيهم ومواردهم : خربة أم العقارب والظهيرات والحمام وبيار العايد والمكسر وبير الشباكي .
2 – يقول السيد محمد سالم أبو سمور :
جد السواركة عكاشة الذي أنجب محصناً الذي أنجب زياداً فسكن هؤلاء السوارقية بين مكة والمدينة ، وفي فترة صراع علي ومعاوية خرجوا مع حلفائهم بني سعد إلى بلاد الشام واستقروا في ظانا .
وأقول من هم بنو سعد هؤلاء حلفاء السواركة ؟
وكان في المنطقة أمير اعتدى أحدهم على أنعامه، ففكر الأمير بالفتك بالبدو ، فما كان منهم إلا أن ارتحلوا إلى تل الفارعة شرقي غزة . ( 11 )
وفي سوق مازن اختلفوا مع العثمانيين ، مما حدا بهم إلي الرحيل إلى وادي العريش حيث قبيلة المساعيد الذين استضافوهم ، ودلوهم على بئر الزعقة والتي هي ملك للإمارة ، فما كان من السواركة إلا أن أخرجوا الأمارة من طويل الأمير واستقروا في غزة . ( 12 )
حدث خلاف بين منّاع وابن عمة نصير ، أدّى إلى مقتل منّاع . فغادر نصير وأخيه ناصر إلى وادي الليف حيث أطنبا على قبيلة بِلي .
وكانت قبيلة بلي قد نهبت إبلاً عليها وسم العمود تعود لمنيع فما كان من أبناء عمه إلا إعادتها له مع أبي حجاج . ( 13 )
وكان أبو خشان يساكن منيعاً فنزل به أبو حجاج وطلب منه عقد الصلح بين أبناء العمومة فأقنعه بعودة أبناء عمه . (14 ) وكان ذلك .
وكان ناصر تزوج ابنة شيخ بلي ( الظروة ) وأنجب منها ابناً اسمه أبو الخناصر ( 15 )
والسواركة هم :
1 – عيال الظروة ( أولاد أبو الخناصر ابن ناصر ) .
2 – أولاد نصير
3 – المقاطعة
4 – المنايعة
ويذكر السيد أبو سمور أنّ حادثة كثيب الطير عام 1830 م . في عهد محمد علي باشا هي التي قضت على جموع المنايعة .
فقد نهبوا قافلة قادمة من غزة محملة بالبضائع متجهة إلى مصر ، مما حدا بحكومة مصر أن تترقبهم ، فهاجمت وذبحت كل من قابلته منهم .
ويقول أبو سمور : ينقسم المنايعة إلى :
بازات ، جردات ، ظهيرات . ( 16 )
ويقول : أقسام المنايعة :
أ – البازات وهم أبو هولي والعمور والشميسات .
ب – الرّتمات ومنهم الحروب .
ج – الجردات وهم الخوصة والشراتحة والخلايلة .
د – الظهيرات. ( 17 )
وينقل الأستاذ نسيم العكش عن قومنا المنايعة أنّهم ثلاثة أفخاذ هي :
1 – الظهيرات ومنهم:
أ – الشراتحة ( ابن شريتح )
ب _ الخوصة ( أبو خوصة )
ت _ الجردات .
2 _ الرّتمات ومنهم :
أ – أبو نار
ب – العيوطي
ت – أبو حرب
ث – القرعان ( الأقرع )
3 – البازات ومنهم :
أ – والشميسات ( أبو شمّاس ) ( أبو شماس ) .
ب – العمور
ت – أبو هولي . ( 18 )
ويقول الطيب :
والجد الأول لجميع السّواركة هو عراد وله ذرية أخرى خلاف عيال ناصر ، ويطلق عليهم العردات .
وناصر ونصير هما أبناء عراد . ( 19 )
1 – يقول فريدرك بيك :
منّاع جد المناعين ، وهو أحد أبناء حجوي جد الحجايا الذي تزوج في قبيلة العمـرو مـن زوجتين . ( 20 ) ويقول : -
المنايعة من المسعوديين إحدى فرق المناعين . ويقول : -
البنيان من المسعوديين إحدى فرق المناعين . (21 )
قلت : يذكر المنايعة أن فرقة منهم بقيت في الحجايا وهم البنيان .
والجررة في المسعوديين من الحجايا والجريرات في السواركة . (22 )
والعديسيين في المحموديين من الحجايا والعديسيين في السواركة . واحدهم أبو عديسان . (23 )
2 – الرفايعة من عشائر فلسطين من السواركة من قبيلة الجبارات ، جدهم الأول رفيع بن زياد بن عكاشة . ( 25 )
انتهى الاقتباس من السيد أبو فردة ومن نقل عنهم من الكتاب والمؤرخين الآخرين
• أقول هنا أن السواركة في هذه الفترة والحقبة الزمنية في وادي الحسي كعشيرة كانت بقيادة الشيخ سالم بن رفيع ومن بعدة انتقلت المشيخة لأولاده من بعده الشيخ مسلم بن رفيع وبعدة الشيخ سلمان بن رفيع ( وهناك وثيقة سأرسلها للأخ أبو فيصل تفيد بتعيين الشيخ مسلم بن رفيع شيخا َ لعشيرة سواركة بن رفيع ونائبه ولده الشيخ سلمان بن رفيع ) رسميا وبشكل مكتوب حيث أن الشيخ قبل ذلك التاريخ لم يكن يحتاج إلى تعيين من جهة رسمية حسب عوايد القبائل ولكن جاءت هذه الوثيقة بشكل رسمي لأنها حلت الكثير من المنازعات والمشاحنات وحتى الاقتتال الذي دار بين قبائل وعشائر تلك الحقبة الزمنية في بادية فلسطين وغيرها من المناطق الأخرى فيما بينها وعلى ما أعتقد هذه أول وثيقة مكتوبة تشير إلى مسمي عشيرتنا بهذا الاسم ( عشيرة سواركة بن رفيع ) أو على الأقل هي الوثيقة الوحيدة التي اطلعت عليها حتى الآن ( بحسب كتاب الباب العالي في عهد السلطان محمود الثاني الصادر بتاريخ 17/11/1852والموجه إلى والي الشام ومتصرف القدس الشريف ) وتذكر الوثيقة أسماء الشيوخ ونواب الشيوخ لكل عشائر قبيلة الجبارات ، حيث أن الحكومة العثمانية عملت على ضم مجموعات من قبائل مختلفة في صفوف وتجمعات قبيلية وعينت على كل تجمع أحد الشيوخ ليسهل التعامل معه ويكون حلقة وصل بين الدولة وهذا التجمع أو الصف ، وكانت عشيرتنا ضمن صف الجبارات والذي يقود هذا الصف الدقس باعتباره شيخ مشايخ صف الجبارات ، وحدثت بعض المشاكل في هذا الصف بين العشائر حيث شعرت بعض العشائر ومنها عشيرتنا بالحيف وخاصة في جباية الضرائب وجلب أبناء العشيرة للخدمة في الجيش والجرد لمكافحة الجراد وغيرها مما حدا بهم العمل على الانفصال من هذا الصف .
وهنا أورد هذه القصيدة للشاعر السويركي أبو عوده توضح تلك الأجواء السائدة

للشاعر أبو عوده رحمه الله

أول كلامي بمدح الهادي الزين
محمد في الشرق يبدى شعيله

يا راكب من فوق حر القعادين
يركض ركيض الظبى حلو دميله

يا مارق صن لكلام التماثيل
كلام راوى كل مارقٍ يشيله

يا سرع ما تلفى على حرب الحين
حرب المسمى شيخ القبيله

قل له يا حرب احنا سكنا عندكوا نجيل
وشلاش واحنا ما سكنا عندكوا بجميله

قل له يا حرب ما شفت العمّاوي وسليمان
تحته كحيله والكحيله أصيله

في ايده مفرش جت هدية سلاطين
من شافهي في القوم إنهد حيله

قل له يا حرب ما شفت سليمان النميله
والكل تَحرّت حالهي لَهْ حليله

وسلامه أبو عطوان فوق اقبيشان
صقر اتعدى على الصيد حام مقيله

وسالم أبو عمار فوق اقبيشان
له دبلة على القوم بتسمع صهيله

محمد ابن موسى فوق اقبيشان
بالبندقي خلا دماهم شليله

وسالم ابن رفيع فوق اقبيشان
دم الاعادى على برشق السيف نيله

وسايق عليك الله يا حرب الحين
تنهى فلتكوا لا يهدوا الثميله
تمت وسلامتكم
وتزامن هذا الأمر مع مرض الشيخ سلمان بن رفيع ومن ثم وفاته رحمه الله حيث عمل بعض الشيوخ في قبيلة الجبارات ولأسباب مختلفة أن تبقى عشيرتنا بدون شيخ وذلك بالمكيدة ولكن العشيرة وشيخها الشيخ سليمان بن رفيع عملوا جاهدين للانفصال عن هذا الصف ، وكان يشاركهم الرأي والموقف عشيرة الرواوعة بقيادة شيخهم سلاّم أبو رواع رحمه الله ( ويمكن أن تستمعوا لاحقا إلى تلك الأحداث من أحد وجهاء عشيرتنا بصوته وقد تكون في مقابلته رحمه الله الكثير من الإجابات عن أسئلة قد تدور في أذهان البعض منا ) وكان ذلك الأمر في عام 1929 م .


أقول بعد كل تلك المعلومات والوقائع التاريخية المثبتة بأقلام كتاب التاريخ على اختلافهم ونحن لا نعرف أحد منهم وجدنا ما خطوه بأيديهم جزاهم الله عنا بكل خير حيث أنهم حفظوا تاريخنا وأنسابنا وهم بالتأكيد من غير السواركة وكتبهم موجودة في المكتبات لمن يريد الإطلاع والاستزادة والتحري فهي في متناول يده ، وأنا بكل تواضع لم أكن في يوم من الأيام مؤرخا ولم أدعي ذلك بل كل ما قمت به هنا هو جمع الآراء والمواضيع التي تخدم العشيرة بكل تجرد وشفافية كحقائق تاريخية مكتوبة بأيدي أصحابها المعروفين في هذا المجال ( التاريخ المكتوب ) وأما في الشق الثاني من التاريخ وهو (التاريخ الشفهي ) فأعدكم بأنني سأوافيكم بما لدي من تسجيلات بأصوات أهلها كحقيقة تاريخية موروثه .
الخلاصة

كانت نشأت عشيرة سواركة بن رفيع منذ القدم منذ كان السواركة في قلعة جغيمان وحيدر في تبوك بقيادة شيخها صقر بن رفيع ولكني لست متأكدا بأنها تحمل اسم عشيرة السواركة أم عشيرة سواركة بن رفيع فالله أعلم .
وقد تبين من السرد السابق أن الروافعة أو الرفايعة هم بيت للشيخة منذ زمن بعيد وقد توارثوها كابر عن كابر وهذه حقيقة تاريخية أخرى بكل تجرد تدعمها الوقائع وما سبق من سرد بأدلته التي تدعمه .
ولكني أضيف هنا ، إن بدا هذا الأمر للبعض بأنه ميزه وتفرد فهو واهم فالشيخة مسؤولية وحمل ثقيل وهي تكليف وليست تشريف ، فكلنا أخوة تربطنا روابط الدم والاحترام والتقدير والمصالح المشتركة ولا فضل لأحد على أحد إلا بإنتمائه لعشيرته وان يكون خير ممثل لقيمها وسمعتها ،وطيب ذكراها ، وفي نظري كبير القوم خادمهم فالشيخ بربعه كما يقولون ، وكذلك العشيرة يعكس شيخها صورتها ومكانتها ، فالكل مسئول والكل يكمل بعضه بعضا بما يخدم العشيرة على المستوى العام والخاص .

# وأما ما تبين لي بأن تسمية العشيرة باسم ( سواركة بن رفيع ) هو منذ إقامتهم في وادي الحسي وذلك للأسباب التالية :-

1- يذكر المؤرخون أن للسواركة فروع أخرى انفصلت قديما مثل المقاطعة - و الرماحات - والرفايعة وهم " عشيرة سواركة بن رفيع " . في بادية بئر السبع والمتحالفة مع قبيلة الجبارات . ( موسوعة القبائل العربية – محمد سليمان الطيب )
هذا يدل على أن الروافعة انفصلوا عن قبيلة السواركة في مكان سكناهم واستقرارهم في وادي الحسي كعشيرة مستقلة بشيخها و مكوناتها العشائرية .

2- كل العشائر المجاورة لنا في وادي الحسي تحمل أسماء شيوخها كعشيرة الدقس ، وعشيرة أبو رواع وعشيرة المكحل وغيرها ، فما العجب والعيب أن تحمل عشيرتنا اسم شيخها وتُمسك في تسميتها بامتدادها القبلي سواركة وخصوصيتها الحالية ، ابن رفيع ( سواركة بن رفيع ) .

3- ما أكده الباحثون والمؤرخون على اختلافهم في كتب التاريخ التي تعرضت واعتنت بالتأريخ للعشائر والقبائل العربية وأذكر منهم


أ – 11. سواركة بن رفيع وتضم: سواركة، منايعة . ( محمد حسن شراب )

ب – سواركة بن رفيع: من عشائر الجبارات بير السبع. تعد 90 بيتا، ومن الذكور 272، ومن الإناث 212. وتنقسم إلى فخذين: سواركة ومنايعة. (القضاء بين البدو لعارف العارف ص 32. تاريخ بير السبع لعارف العارف ص 148. تاريخ سينا لنعوم شقير ص 581) .

ج – سواركة بن رفيع : من عشائر فلسطين من قبيلة الجبارات في الشمال الشرقي من مدينة غزة ويتألفون من السواركة والمنايعة ( 415 /67 ) ص 316 . المرجع ( قاموس العشائر في الأردن وفلسطين المؤلف حنا عمارين تقديم ركس بن زائد العزيزي) .

د – ابن رفيع : من عشائر فلسطين من السواركة من قبيلة الجبارات ( 258/2 ) ص 381 نفس المرجع السابق قاموس العشائر في الأردن وفلسطين .

ذ – الوثيقة التي ذكرتها لكم سابقا الصادرة من الباب العالي.

هـ - خارطة فلسطين وهذا رابطها
http://www.palestineremembered.com/Acre/Maps/Story1262.html

و – المقابلات التي أجريت مع كبار ووجهاء العشيرة المنشورة وغير المنشورة سواء بالصوت والصورة أو بالصوت فقط .

وفي اي عام ؟

وعلى هذا الفهم فيكون تسمية العشيرة بهذا الاسم ( عشيرة سواركة بن رفيع ) كان في عام 1852 هذا على الأرجح وليس على التأكيد وحسب المعلومات المتوفرة لدينا حتى الآن .

وعلى اي اساس نشأت ؟

وأنشأت عشيرتنا على ما تنشأ عليه عادة كل العشائر من أسسس تقوم على رابطة الدم أو القربى في النسب أو الحلف والجوار والتاريخ المشترك والمصالح المشتركة ، والذاكرة الجمعية بأحداثها المختلفة ولا شك أن هناك رابط الدم الذي يجمع عائلات ومكونات عشيرتنا ببعضها فالسواركة في أصلهم ينتمون لجد واحد قديما ومن ثم تفرعت وتشعبت القبيلة الأم إلى ثلاثة عشر عشيرة هذا في القديم وعشيرتنا الرابعة عشر، ويمكن الآن تكون قد تفرعت بشكل أكثر من ذلك ، ولكني المس بأن عشيرتنا تضم عائلات ترجع في نسبها إلى مختلف العشائر المكونة لقبيلة السواركة الأم ، وهذا الأمر يحتاج إلى بحث وجهود من كل الأخوة من أبناء العشيرة لتدوين وتوضيح أواصر القربى التي تجمع بين مكونات عشيرتنا ، فالأمر يحتاج إلي تكاتف الجهود وأن يكتب كل منا ما يعرفه وما توصل إليه من معلومات فلن ينوب عنا أحد في أداء هذا الواجب على ما أعتقد .
جميع عشائر (قبيلة السواركة ) حسب معرفتي يربطها مع بعضها جد واحد وأصل واحد فهل يربط ابناء عشيرة سواركة بن رفيع جد واحد ؟وان كان لا يربطها جد واحد فما الجامع بينهما ؟
الإخوة الأعزاء :
في رأيي صحيح أن جميع عشائر قبيلة السواركة يجمعها مع بعضها جد واحد وأصل واحد هذا على مستوى الفروع الأصلية لقبيلة السواركة .
وكذلك أعتقد بأن العائلات المكونة لعشيرة سواركة بن رفيع كذلك ترتبط ببعضها برابط الدم والنسب ولكن ليس في جد واحد ، بمعنى أننا في النسب البعيد كلنا من جد واحد وهو عكاشة بن محصن وذريته من بعده التي نعرفها، وقد تكاثر السواركة بشكل كبير مع مرور الزمن، وانقسمت العائلات من القبيلة الأم إلى أربعة عشر عشيرة وهذه العشائر تشترك فيما بينها بنسب أقرب من نسبها للجد الأول عكاشة وذريته مثل نسب العرادات ومكوناتهم.
وكذلك بقية العشائر التي تكونت من رحم قبيلة السواركة الأم ( الدهيمات ، المحافيظ ، الفلافلة ، والخناصرة ، ... وغيرهم .

* ( ونحن كعشيرة سواركة بن رفيع ) جميعاً ننتمي للعردات ولنا نفس وسمهم ( وسامة العمود ) العمود على ورك البعير الأيمن أو الزناد على ورك الناقة الأيمن .

* أما نحن عشيرة سواركة بن رفيع فالملاحظ وحسب ما أعلم تتكون من خمسة أرباع ولم يكن هذا التقسيم على ما أعتقد جاء صدفة بل له ما يبرره من صلة في النسب ، وإن كنا في وقتنا الحاضر لا نستطيع تحديد ذلك الجد الذي ينتسب له كل ربع من الأرباع الخمسة .

* فربع الجبور : مثلاً يشتركون بنسب واحد ، فقد أخبرني شخصياً أكثر من رجل من كبار عشيرتنا ( الحاج علي أبو خلف ، والحاج سليمان أبو خلف ) بأن العبيدات يتصلون بالنسب مع الروافعة في رجل واحد وذكروا اسم صقر ، أو صلاح ، ولم يؤكدوا ذلك بالقطع .

* ومن المعلوم لدينا بأن الجعافرة والموسة بينهم رابطة دم ونسب ، وكذلك توجد رابطة بالنسب بين الفيايضة والغوانمة كما نعلم

ويقول المؤرخ محمد المدني في كتابة (جواهر التاريخ ) نقلاً عن قبيلة الحجايا :
أ – الرباقين والعداسيين والجبور ممن يتبعون الاذينات ( أبو أذينة ) من الحجايا . ( 40 )
وهذه العشائر الثلاثة موجودة بأسمائها في السواركة فالجبور من العناق من الدهيمات . ( 41 )
ويقول صاحب كتاب ( قاموس العشائر في الأردن وفلسطين ) حنا عمّاري ما نصه : سواركة : السواركة من عشائر فلسطين من سلالة الصحابي عكاشة بن محصن بن حرثان بن أسد من العرب العدنانية ، ويتألفون من ابن رفيع والمنايعة والرغمات والعبيدات والمحاسنة والنميلات والجعافرة ( أبو جعفر ) ولهم أقارب في صحراء سيناء ( 341/6 ) .

* ربع الرّغمات : فقد وجدت في كتب التاريخ التي تذكر أسماء رجال السواركة الذين كان لهم دور في حماية الحجاج ما نصه : ( وكان السواركة من بين القبائل التي تتلقّى أموالا من دير سانت كاترين لقاء عدم تعرّضهم لقوافل الدير أثناء مرورها ببلادهم ومن بين شيوخهم ورجالاتهم الذين ورد ذكرهم في وثائق الدير ( دير سانت كاترين ) خلال السنوات الممتدّة بين 1024 ــ 1090 هــ :رجل اسمه ( سالم الرّغامي ) .
*والعماوي فرع من السواركة في الجبارات . ( 22 ) نسبة للقب جدهم الأعمى .
مما يدل بالقطع بأن الرّغمات عائلة من ضمن عائلات قبيلة السواركة بشكل عام وتجمعت هذه العائلات بحسب قربها بالدم لتكون ربعا من أرباع عشيرة سواركة بن رفيع ، باسم ربع الرغمات فبالتأكيد أن هناك صلة دم ونسب بين العائلات المكونة لربع الرغمات. المرجع " ( تاريخ سيناء ، ص 229 ، 514 ) لنعوم بك شقير .

وإننا نأمل من إخوانا في ربع الرغمات أن نعمل سويا وبجهد مشترك للبحث عن صلات القربى والنسب التي تربطنا ببعض كأرباع مكونة لهذه العشيرة الكريمة .

* ومن المعلوم بأن السرادين والشباكيين تقاسموا أرض لقريب لهم توفى ولم يعقب أبناءً فلولا رابطة النسب بالدم كربع المحاسنة لما تم لهم ذلك .

* ربع النميلات فصلتهم بالدم والنسب واضحة جلية وبقي علينا وإياهم أن نبحث عن صلتهم بالنسب مع بقية الأرباع المكونة للعشيرة وهذا يحتاج إلى تضافر الجهود .

* ربع المنايعة صلتهم بالنسب واضحة جلية يبعضهم ومع إخوانهم السواركة منذ القدم وفي وقتنا الحاضر .

*يقول العكش في كتابه ( قبائل فلسطين ) :-

( وتضم قبيلة السواركة بيوتاً من قبائل بلي ، وبني عطية ، والسماعنة ) .
وهنا أقول بأن كل القبائل العربية قديمها وحديثها تضم بيوتا لا تنتمي لها بالنسب الصريح وهذا ليس عيبا أو مثلبة للقبيلة ولكنه مفخرة فلولا علو نسب هذه القبيلة وطيب سمعتها ورفعة شأنها وقوتها لما سعى أحد للإنتساب لها ، كما أن هذا الانتساب لا يقلل من قيمة وأصالة من انتسب لهذه القبيلة ، فكلنا يعلم بأن هذه الحقبة الزمنية كانت تنوء بأهوال الحروب والثارات بين القبائل والعشائر على اختلافها ففرضت هذه الظروف القاهرة على أهلها الانتماء لغير قبائلهم .
4 – الأرباع المكونة للعشيرة على أي أساس تم تسميتها وتصنيفها
الاخوة أبناء العشيرة الكرام :
سؤال يصعب علي الإجابة عليه وأقول ما المسئول أعلم من السائل فنحن نشأنا وكبرنا والآن شبنا ووجدنا هذه الأرباع بمسمياتها الكريمة موجودة بهذه الصورة التي ترونها .
ولكن هل كانت هذه المسميات لأرباع العشيرة صدفة وبدون سبب الجواب أعتقد لا . فلا بد من وجود سبب ومبرر منطقي ليأخذ كل ربع اسمه الذي به عرف – ( الجبور ، الرغمات ، النميلات ، المحاسنة ، المنايعة ).
ويمكن أن نتعاون معا للوصل إلى تصور منطقي وحقيقي وتاريخي للأسباب التي أوجبت أسماء أرباع عشيرتنا الكريمة ، وهنا يمكن أن نسأل من تبقى من كبار عشيرتنا الأحياء الوالد الحاج مسلم أبو محمود ، الحاج علي أبو خلف ، الحاج أبو هاني ، الإخوة من كبار النميلات ، واخونا أبو ربيعة وإخوانا الرغمات والمنايعة ربما نجد عند أحد من كبارنا المعلومات التي تجيب عن هذا السؤال .
ولكني أحب ان أوضح وجهة نظري الشخصية حسب ما أوردته لكم من معلومات في الإجابة على السؤال السابق بأدلته .
1 – النميلات تسميتهم وصلتهم بربعهم واضحة وجلية بالنسب
2 – المنايعة تسميتهم وصلتهم بربعهم كذلك واضحة وجلية بالنسب
3 – المحاسنة كذلك سمعت بأنهم يرثون بعضهم ولا يجوز ذلك لولا أن هناك صلة واضحة جلية بالنسب .
4 – الجبور لا شك في أن هناك صلة بالنسب فيما بين مكوناتهم حتى وان جهلناها في وقتنا الحاضر ولكنني وجدت في أحد الكتب مانصه : -
1- 7 – الرفايعة في الشوبك هم أبناء رفيع بن منصور الأعمى ، يقيمون الآن في ( بئر خداد ) ومن فروعهم الجبارات . ( 5 )
2- والهباهبة منهم الشواهين والجبارات والحجوج والربيقات . ( 7 )
والمعروف أن الهباهبة من عشائر الأردن أما الجبارات فمنهم من بقي في الأردن ومنهم من نزل فلسطين كما هو معلوم وكذلك الحجوج ،والربيقات.
*الربيقات : فهم كما ورد سابقا :
(ابن رفيع ويسمون عشائر الربيق ). ( 15 ) ،
وربيق من بني سُليم ، وهو ربيق بن صباح بن علي بن حميد بن إبراهيم لناصري من خفاف بن امرئ ألقيس بن بهثة بن سليم.(*)
*ويضيف الكاتب أبو فردة في كتابة ما نصه :
(وهذا يدلنا على أن الأحامده وبني محمد يتصلون في النسب أي ان الطوقة والكعابنة فرعي بني صخر من أصل واحد ، وهو الأحامده الذين يمتدون إلى سُليم بن منصور . ونحن في البعد القبلي البعيد ننسب للأحامدة ، كما أعتقد .
*وكذلك يورد في نفس المرجع : نقلا عن عارف العارف :
(7 – ويقول عارف العارف:" الجد القديم للسواركة :هو زياداً ( 71 ) وزياد هو الجد القديم لبني عمرو من حرب ( 72 ) وينسب إليه حاليا الزيادات من البلادية ، ومن الزيادات هؤلاء العرادات ( 73 )
*السواركة فيهم عشائر الزيادات والزيود وفيهم العرادات ( 74 ) ، وفي الدقوس من الجبارات الزيادات ويذكرون أنهم عرادات .
*ويذكر ان العرادات من النصير بن عراد وباقي فروع السواركة من منصور ابن عراد .
- ويورد الكاتب فايز أبو فردة قائلاً : في نسب الحناجرة
*– الحناجرة : يقال ان أصلهم من السواركة وقد جاؤوا من شرق الأردن ( 85 ) ، وهذا صحيح ؛ إذ ان السواركة قد قدموا من ضانا إلى بلاد غزة فاجتمعوا بأقاربهم الجبارات ومن هناك انساحوا باتجاه العريش والحناجرة ثلاثة أفخاذ هي :
• النباهين وهم فرع من الزيود من السواركة
• الحمدات وهم فرع من الرفايعة السواركة
• النعيمات وهم فرع من العديسيين من السواركة .
ملاحظة : وكلنا يعلم ان عارف العارف كان يعتبر في مؤلفاته ان السواركة فخذا من قبيلة الجبارات ، قد نختلف نحن معه وقد نتفق ولكن بالأدلة الموضوعية ، أعدكم بالعودة إلى هذا الموضوع في بحث قادم بإذن الله .
مما سبق يمكن أن نستنتج أن ربع الجبور قائم على صلة ورابط دم بين عائلاته المكونة له ، وان لم نستطيع التأكيد على اسم ذلك الرجل أو الرجال الذين نشترك في الانتماء لهم ، ويؤكد ذلك التوجه ما أشرت له سابقاً بان ألإخوة العبيدات يذكرون أن هناك اتصال لهم بالروافعه بأحد الجدود ، وكذلك الصلة القائمة والمعروفة بين الجعافرة والموسة والفيايضة والغوانمة ، وقد يرتبط الناس بروابط كثيرة كالمصالح المشتركة والتاريخ الواحد وان خفيت عنا الآن بعض تلك الروابط فأثرها على علاقات مكونات كل ربع من أرباع العشيرة واضحة جلية من نسب وجوار وفزعة . هذا والله أعلم .
5 – الرغمات :أوردت فيما سبق ما قد وجدته في أحد الكتب حول أهلنا في ربع الرغمات واذكره هنا (( وكان السواركة من بين القبائل التي تتلقّى أموالا من دير سانت كاترين لقاء عدم تعرّضهم لقوافل الدير أثناء مرورها ببلادهم ومن بين شيوخهم ورجالاتهم الذين ورد ذكرهم في وثائق الدير ( دير سانت كاترين ) خلال السنوات الممتدّة بين 1024 ــ 1090 هــ :رجل اسمه ( سالم الرّغامي ) .
* والعماوي فرع من السواركة في الجبارات . ( 22 )
نسبة للقب جدهم الأعمى .
مما يدل بالقطع بأن الرّغمات عائلة من ضمن عائلات قبيلة السواركة بشكل عام وتجمعت هذه العائلات بحسب قربها بالدم لتكون ربعا من أرباع عشيرة سواركة بن رفيع ، باسم ربع الرغمات فبالتأكيد أن هناك صلة دم ونسب بين العائلات المكونة لربع الرغمات. المرجع " ( تاريخ سيناء ، ص 229 ، 514 ) لنعوم بك شقير، بالإضافة إلى ما يجمع الناس من مصالح مشتركة ونسب وتاريخ واحد يشتركون به .
هذا والله أعلم .
5 – هل هناك أصل لما يسمى بربع الشيخة – أم أنها تسمية مستحدثة حديثا .
أشكرك أخيأبو فيصل على هذا السؤال علّى أوضح موقفي من هذه القضية التي كما سمعت من بعض الإخوة أنها تركت أثرا لدى بعض الإخوة الذين نحبهم ونقدرهم ولهم لدينا الكثير من الاحترام والتقدير فما يجمعنا كأهل وعشيرة من روابط وصلات وتاريخ مشترك مشرف بناه أجدادنا على مدى الزمن لن تقف في وجهه تسمية هنا أو هناك
فهذا التاريخ لا يخص عائلة أو ربع عن غيرة فالتاريخ تاريخ عشيرة تجمعنا وعشنا في كنفها أجيالاً وأجيال ، فالتسمية لا تعني شيئا مع
صفاء النفوس والسرائر في السر والعلن ، ولن تكون عائقا أمام تقدم الركب وبناء الأمل ، فهذه التسمية التي وردت في مقال لي ( ربع الشيخة ) لم تكن من إنتاجي ولا أنظر للأمور بهذه السذاجة والسطحية ، وللأمانة والتاريخ أقول بأنني لست مغرماً بالقبلية والعشائرية ، فهي تعبر عن طور بدائي لتطور البشرية ونحن الآن نعيش قرنا يختلف بكل مفاهيمه واتجاهاته ، العشائر الواعية والمنسجمة مع الواقع الحديث وتحدياته تقدمت عنا كثيرا ، فلقد كونت لها روابط ، وجمعيات ترعى أبنائها ، وصناديق تسعف المحتاج ، وتنفق على طلبة العلم من أبنائها ، ونحن ننظر ونتتبع لبعضنا خطأ هنا أو هفوة غير مقصودة هناك بذلك البعد المؤذى الشوفيني . فوالله لم أكتبها قاصداً ولم أستحدثها ولكنني سمعتها مِمَن هم أكبر مني سنا وتجربة ، واعتبرتها مصطلح قبلي عشائري يجب إيراده في سياق السرد عن العشيرة أو القبيلة ولكنها نفوس البشر إذا أرادت التشويه أو الإساءة وعدم فهم الأمور على طبيعتها وسجيتها تستطيع أن تجد لها ألف مبرر ، فالخلل إخوتي ليس في التسميات الخلل في النفوس ، فإذا كانت التسمية سببا في ما نعاني فتباً لكل التسميات وإلى الجحيم بلا التفات .
إذن ليعلم كل الإخوة ان هذه التسمية سمعتها ممن يكبروني سنا وتجربة في الشأن العشائري ، ولم تكن رؤية خاصة بي ، أو نيشان أزين به صدر أحد ، فما اعتقده وأومن به أننا في هذه العشيرة إخوة متساوين في الحقوق والواجبات والقيمة والاحترام والواجب ، تربطنا روابط الدم والنسب والمصاهرة والتاريخ المشترك الذي شيده أجدادنا جميعاً كل حسب استطاعته وجهده ، آمالنا واحده وتطلعاتنا مشتركة في صياغة مستقبل لأجيالنا القادمة مبني على المحبة والاحترام والتقدير والصالح العام.
وأنا هنا قد أجد لبعض الإخوة الذين لهم عتب علي لأي أمر ما مبررا، وأرد ذلك للبعد الجغرافي والسياسي الذي مزقنا وشتتنا فنحن لا نعرف بعضا حق المعرفة ، فأنت إذا عرفت إنساناً بشكل صحيح وفهمت كيف يفكر وينظر للأمور تكون أحكامك عليه أكثر دقة وصوابا ًلأنها مبنية على أسس واضحة ، فلا عتب لدي على أحد ، ولا أكن لكل الإخوة أبناء عشيرتنا الكرام إلا كل حب وتقدير واحترام ، وأرجوا ممن له عتب علي أن يغفر ويسامح وأجره على الله .
6 – أي معلومة قد تفيد متصفحنا هنا ننتظرها
الاخوة الأعزاء :
بنظرة متفحصة لما سلف ذكره وبالعودة إلى أول وثيقة صدرت من الباب العالي من عام 17/11/1852م والى عام 18/6/2010 ،
والتي تؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن هذه العشيرة تُدعى ( عشيرة سواركة بن رفيع ) المرتبطة بالقبيلة الأم السواركة ، ولن تكون تلك التسمية إلا إمتدادا لتاريخنا المنتسب لجدنا عكاشة ، ونحن هنا بمسمانا التاريخي الراسخ بوثائقه الثابتة والواضحة وسيبقى عنواننا المشرف لنا جميعا هو ( عشيرة سواركة بن رفيع ) . حتى يأتينا من لدية دليل واضح يثبت عكس ذلك ، وإلى ذلك الحين تقبلوا مني كل التحية والحب والاحترام والتقدير .

أخوكم : محمد سليم بن رفيع


الهوامش والمراجع

47 خريطة فلسطين إصدار الأمم المتحده لسنة 1946 ميلادي
47 Sami hadawi dillage stat istics 1745 , p42
47 انظر الخريطة المرفقة
47 مقابلة شخصية مع الشيخ حسن المكحل بحضور الزميل محمد حسن أبو جرار
47 العارف ، عارف ، تاريخ بئر السبع وقبائلها ، القدس 1934 م ، ص 140
6- العسقلاني ، ابن حجر ، الاصابة في تمييز الصحابة ، ج 1 ، ص 214
7- لإستيعاب في معرفة الأصحاب ، ذيل الإصابة ، ص 223
8- اين حزم ، جمهرة انساب العرب ، ص 358 – 359
9- المقريزي البيان والاعراب عما بأرض مصر من الاعراب ، ص 63
10- الخطباء ، فوزي ، الطفيلة ، الانسان والتاريخ ، ص 190
11- النمر ، إحسان ، تاريخ جبل نابلس والبلقاء ، ج 4 ، ص 292
12- النمر ، مرجع سابق ، ج 2 ص 426
13- الدباغ ، مصطفى مراد ، بلادنا فلسطين ، ج 1 ق 2 ، ص 413
14- القلقشندي ، نهاية الارب في معرفة انساب العرب ، بيروت ، ص 188
15- المرجع السابق ، ص 124 – 125
16- القلقشندي ، قلائد الجمان في التعريف بعرب الزمان ، ص 58
17- المصدر السابق ، ص 68
18- المصدر السابق ، ص 77
19- مجلة العرب في سنة 16 ، ص 611
20- القلقشندي ، قلائد الجومان ، ص 84
21- Huttrothe and abdulfattah historical geography of paletine p 143 – 144
22- المقريزي ، البيان والاعراب عما بأرض مصر من الاعراب ، ص 8 وما قبلها
23- العارف ، مرجع سابق ، ص 168
24- الجزيري ، درر الفوائد المنظمة في أخبار الحاج وطريق مكة المعظمة ، ص 501
25- الجزيري ، مصدر سابق ، ص 499
26- الجزيري ، مصدر سابق ، ص 500
27- شقير ، نعوم ، تاريخ سيناء القديم والحديث وجغرافيتها ، ص 108
28- علماء الحملة الفرنسية ، العرب في ريف مصر وصحراواتها ، ص 382
29- اوبنهايم ، البدو ، ج 2 ، ص 81
30- الجاسر ، حمد ، في شمال غرب الجزيرة ، ص 565 – 567
31- العارف ، مرجع سابق ، ص 153
32-
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://badyh12.7olm.org
ابو صالح
اعضاء الشرف
اعضاء الشرف


عدد المساهمات : 34
نقاط : 40
تاريخ التسجيل : 17/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: السواركه (سواركه بن رفيع)   الأربعاء يونيو 08, 2011 7:08 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السواركه (سواركه بن رفيع)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ابناء الباديه :: منتدى تاريخ وانساب القبائل-
انتقل الى: